الأربعاء، 11 فبراير، 2015

البوليميا عند المراهقين

أكمل المقال
banotaastyle


في فترة المراهقة يبدأ اهتمام الأبناء بالصورة الخارجية لهم، وبشكلهم وشكل أجسامهم، لكن أحياناً الخوف المبالغ فيه من اكتساب الوزن والسمنة، ينتج عنه بعض اضطرابات الأكل، والتي قد تسبب مشاكل حقيقية صحية ونفسية، واحداً من تلك الاضرابات هو البوليميا.. 

ما هو البوليميا
بحسب تعريف وزارة الصحة الأمريكية.. البوليميا هو أحد اضرابات الأكل، وعادة ما تصيب السيدات من عمر 12 إلى 25 عام، وعادة ما يكون في الوزن الطبيعي أو أقرب إلى الطبيعي، وأشهر من أصيب به هو الراحلة الأميرة ديانا.

ما هي أعراض البوليميا


البوليميا في الأساس تنتج من الخوف المبالغ فيه من اكتساب الوزن، مما يتسبب في الإحساس بالذنب عند تناول الطعام، وينتج عنها أن يتناول المريض كميات كبيرة من الطعام، يتبعها بمحاولة التخلص منها إما بالقئ أو بتناول الملينات.

أسباب البوليميا


كما ذكرنا السبب الأساسي لاضطرابات الأكل عموماً بما فيها البوليميا هو الخوف من اكتساب الوزن، وعادة ما يكون ذلك بسبب الصورة الذهنية التي تعطيها برامج التلفزيون عن عارضات الأزياء والجسم المثالي، الهوس بالأزياء ولفت الأنظار في مرحلة المراهقة، وأحياناً ما يكون ولع المراهقين برياضة معينة والرغبة في الحصول على بطولات سبباً آخر.

الوقاية من البوليميا

هناك بعض الأمور البسيطة التي من الممكن أن تأخذيها في الاعتبار لحماية ابنتك المراهقة من البوليميا، يمكن إيجازها فيما يلي:
لا تشتكي باستمرار أمام المراهقين من وزنك الزائد، ورغبتك في التخلص منه.
اصنعي منذ الطفولة وعي بالطعام وأهمية الطعام الصحي.
لا توصلي لهم رسالة غير مباشرة بأن شكلك قد يمنعك من ممارسة رياضة أو نشاط ما.
شجعيهم دائماً على أكل أنواع مختلفة من الطعام.
تحدثي معهم دائماً على الاختلاف الشكلي بين البشر، وأن عليهم تقبل أنفسهم كما هو.
لا تستخدمي الطعام أبداً كوسيلة للعقاب أو المكافأة.

علاج البوليما

البوليميا مثل بقية الاضرابات السلوكية، لها علاجات محددة وقد شهدت تطوراً كبيراً في الأعوام القليلة الماضية، وتنقسم إلي علاج نفسي وعلاج سلوكي، حيث يساعد المراهق على التعرف على المشكلة والتغلب على الأفكار السلبية، أيضاً يعزز المشاركة الاجتماعية للمراهق وتشجيعه على بناء نظام غذائي صحي.